2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات  

العودة   2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات > الاقسام العامة > مواضيع متنوعة - صور عامة

ملف : بغداد آيلة للسقوط علي يد داعش

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2014, 09:55 PM   #1
by Haifa Wahbe
Senior Member
 
الصورة الرمزية الـمياسة
 
تاريخ التسجيل: 18 - 4 - 2014
المشاركات: 7,950
افتراضي ملف : بغداد آيلة للسقوط علي يد داعش



 

بغداد آيلة للسقوط داعش %D8%AF%D8%A7%D8%B9%D


















قال مقاتلون من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تدافع عن مدينة كوباني – عين العرب الواقعة على الحدود مع تركيا، إن حالة من الهدوء الغريب تسود الأحياء بعد أسابيع من القتال الشرس مع عناصر تنظيم داعش الذين يحاولون السيطرة عليهم، ما يسبب القلق لدى الأوساط الكردية من خطط التنظيم.

وقال المقاتلون الذين تحدثوا إلى CNN عبر الهاتف الأحد، إن ساعات الفجر شهدت مواجهات استمرت لساعتين في الجانب الشرقي للمدينة، وتوقفت المواجهات بعد ذلك بحيث لم يعد يُسمع صوت الطلقات النارية أو قذائف المدافع.

وأضاف المقاتلون أن هذا الوضع أدى إلى شعور المدافعين عن المدينة بالقلق حيال إمكانية وجود "خطة ما" لدى عناصر التنظيم.

وكان المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا قد سعى إلى رفع الصوت حيال ما يجري بالمدينة، فذكّر بمأساة سربرنيتشا البوسنية قائلا، الجمعة، إنّ سقوط كوباني سيعني ذلك على الأرجح مجزرة تحصد المدنيين المطوقين هناك.

وقال إنّه رغم الجهود الواضحة إلا أنّ كل ذلك غير كاف لمنع كارثة إنسانية وأضاف "هل تتذكرون سربرنيتشا؟ نتذكر. ولن ننسى أبدا وعلى الأغلب فلن نسامح أنفسنا بشأنها" في إشارة إلى المذبحة التي حصدت أرواح نحو 8000 مسلم من ضمنهم عدد كبير من الأطفال عام 1995 أثناء الحرب البوسنية بعد فشل القوات الهولندية التابعة للأمم المتحدة في حمايتهم.

وفي الوقت الذي تشهد فيه تركيا مزيدا من الضغوط الداخلية والخارجية لحملها على التدخل بريا، وهو ما رد عليه وزير خارجيتها بالتأكيد على أنه لا مجال لذلك، دعا دي ميستورا تركيا إلى السماح على الأقل لمقاتلين متطوعين أكراد بدخول الطرف الآخر من الحدود "بمعدات كافية" للمشاركة في الدفاع عن المنطقة ضد داعش.


إيران تراسل أمريكا حول الحرب مع داعش وتحذرها: سقوط نظام الأسد خطير على أمن إسرائيل


خرجت إيران بموقف ملفت للانتباه حيال التطورات في سوريا، إذ أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبداللهيان، أن سقوط نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، سيكون خطرا على أمن إسرائيل، مؤكدا أن بلاده قد أعلمت الغرب بذلك.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية رسمية عن عبداللهيان قوله السبت، إن بلاده قد تبادلت الرسائل مع أمريكا حول الصراع الدائر مع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سوريا والعراق، بإشارة أولى من نوعها إلى وجود تنسيق بين البلدين، بعد تبادل الاتهامات خلال الفترة السابقة.

وتابع عبداللهيان بالقول إن إيران حذرت أمريكا وسائل الدول المتحالفة معها من أن السعي لإسقاط نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، خلال المواجهة القائمة مع داعش، سيعرض أمن إسرائيل للخطر.

يشار إلى أن إيران تدعم منذ بدء الأحداث في سوريا نظام الأسد بالمال والسلاح، وفقا لما تتهمها به المعارضة السورية والعواصم الغربية، وقد سبق أن وجهت إيران انتقادات قاسية للتحالف الدولي بمواجهة داعش، مشككة في جدواه وفاعليته.

ويتهم النظام السوري عدة جهات دولية، بينها إسرائيل، بمعاداته والرغبة في التخلص منه لدوره ضمن ما يعرف بحلف "المقاومة والممانعة" الذي يضم دمشق إلى جانب طهران وحزب الله وجهات إقليمية أخرى، ولم يتضح ما إذا كان تحذير المسؤول الإيراني يؤشر إلى أن وجود نظام الأسد يضمن أمن إسرائيل أم أنه يحذر من أن إسرائيل قد تتعرض لهجمات انتقامية بحال سقوطه.


داعش يتقدم بسوريا والعراق رغم أسابيع من القصف الدولي.. وهيغل متأكد من سيطرة الجيش العراقي على بغداد


بعد أسابيع من الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش" يبدو التنظيم وكأنه على شفير تحقيق فوز جديد على جبهتين، ففي سوريا تقف قواته على بعد أمتار من بلوغ الحدود التركية واستكمال السيطرة على كوباني، في حين تصل بالعراق إلى مشارف بغداد من خلال اقترابها من السيطرة على محافظة الأنبار.

وقد طالب قادة في الأنبار بتدخل عسكري أمريكي برّي لإنقاذ المحافظة التي تواجه تقدما متسارعا لعناصر داعش الذين تمكنوا من فرض الحصار على مدينة حديثة، المعقل الأخير للقوات الحكومية بالمحافظة.

وبحال سقوط الأنبار فإن التنظيم سيكون قد فرض سيطرته على مناطق تمتد من مدينة الرقة السورية إلى تخوم بغداد، وهي مسافة يبلغ طولها قرابة 350 ميلا.

من جانبه، قال وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، إنه يدرك بأن محافظة الأنبار "في مأزق" مؤكدا معرفته بدقة الوضع العسكري فيها.

ولكن هيغل قلل من أهمية الخطر الذي قد يهدد العاصمة العراقية بغداد، قائلا إن قوات الأمن العراقية "تسيطر عليها بشكل كامل."

ولكن العقيد المتقاعد في الجيش الأمريكي، ريك فرانتونا، المحلل العسكري لـCNN، كان أقل ثقة بإمكانية إبقاء الأمور على ما هي عليه بالعراق، مبديا اعتقاده بوجود حاجة لإرسال قوات برية إلى المناطق الغربية في العراقية قد تشكلها الدول المشاركة في الحلف الدولي أو الولايات المتحدة.


أردوغان: الأسد سبب ظهور داعش وتضخمه.. والمعارضة التركية تتورط بتدمير البلاد بمظاهرات كوباني


هاجم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، النظام السوري والمعارضة الداخلية في تركيا، فحمّل الأول مسؤولية ظهور تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، في حين اتهم الثانية بالمشاركة في تخريب وتدمير البلاد من خلال أعمال العنف الجارية على خلفية الأحداث في كوباني.

وقال أردوغان إنه "لا يعرف للحياد طريقا إذا كانت الأمور تتعلق بمصالح تركيا وشعبها" واصفا الدعوات إلى المشاركة بالمظاهرات بأنها دعوة لـ"التخريب وتدمير البلاد، خلال أعمال الشغب والعنف" مضيفا، في عشاء ليل السبت بولاية "ريزة" شمال البلاد "حينما يتعلق الأمر بمصالح بلدي وأمتي، لابد أن أقف معها، هذا ما تقتضيه تلك المصالح."

وتعهد أردوغان، باعتباره أول رئيس منتخب من قبل الشعب التركي، أن "يواصل نضاله وكفاحه من أجل خدمة تركيا وشعبها" مهاجما خصومه بالقول: "كلمنا سعينا طلبا للرفاهية، ينتفض البعض امتعاضا، من أجل أن يحكموا علينا بالفقر والحرمان، وكلما سعينا طلبا للديمقراطية والحرية والحقوق، فإن نفس الأشخاص ينتفضون علينا باتهامنا بالانقلابات، والمحظورات والقمع" وفقا لوكالة الأناضول.

وأعرب أردوغان عن أسفه "لوقوع عدد كبير من القتلى، وحرق منازل وسيارات ونهب بنوك قامت بها جماعات خارجة عن القانون خلال تلك الأحداث" وأضاف: "النظام السوري هو المسؤول الأول عن ظهور بلاء داعش في المنطقة، وكبر حجمه بهذا الشكل الذي نراه، والعالم بأسره يعرف هذا جيدا، ومع هذا يخرجون ليتهموا تركيا بأنها من تدعم هذا التنظيم."

وتابع الرئيس التركي قائلا: "تركيا لم تدعم في أي يوم من الأيام أي تنظيمات إرهابية، تحت أي ظرف، فهذا لا يمكن أن يحدث لسبب بسيط وهو أننا نحارب تنظيما إرهابيا داخل تركيا منذ 30 عاما، وفقدنا نحو 40 الف قتيل خلال تلك الحرب" بإشارة إلى المواجهات التي تخوضها تركيا مع حزب العمال الكردستاني.


نائب أثار الجدل حول تسلل داعش لأمريكا عبر حدود المكسيك: هل تريد الداخلية رؤية مسلحين بملابس سوداء؟


اتهم نائب عن الحزب الجمهوري الأمريكي وزارة الداخلية بإخفاء معلومات تتعلق بنجاح عدد من الإرهابيين بالتسلل إلى داخل الأراضي الأمريكية، وذلك من الحدود الجنوبية مع المكسيك، مؤكدا أن ما لا يقل عن عشرة دخلوا بالفعل الأراضي الأمريكية، دون وجود تأكيدات على أنهم من عناصر داعش.

وكان النائب دنكن هنتر قد جذب الأضواء قبل أيام بقوله إن الإرهابيين الذين دخلوا الولايات المتحدة هم من عناصر داعش، وقد قبضتهم عليهم دورية من حرس الحدود، قبل أن يعود ليتراجع جزئيا عن ذلك بالقول إنه غير متأكد من هوية العناصر الموقوفة.

وقال هنتر في حديث مع CNN الأحد: "كان يجب أن أكون أكثر حرصا في اختيار تعابيري عند الحديث عن داعش ومقارنتهم بإرهابيين من تركيا أو من سوريا" مضيفا أنه يرفض الكشف عن هوية المصدر الذي قدم له المعلومات حول الاعتقالات، لكنه أكد أنه من عناصر حرس الحدود.

وانتقد هنتر وزارة الداخلية الأمريكية قائلا: "هل تريد الإدارة الأمريكية من إنكار وجود عناصر من داعش القول بأنها لم ترصد تسلل مقاتلين يرتدون اللباس الأسود ويحملون الأعلام السوداء وبنادق الكلاشينكوف؟ لدينا أشخاص من دول فيها رعاية للإرهاب تمكنوا من تجاوز حدودنا."

وجاءت تعليقات هنتر بعد أن أكدت وزارة الداخلية الأمريكي أن أربعة أتراك دخلوا بشكل غير شرعي إلى أمريكا عبر ولاية تكساس وقد اعتقلتهم أجهزة الأمن في العاشر من سبتمبر/أيلول الجاري، مضيفة أن أحد المعتقلين اعترف بأنه عضو في حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه واشنطن على قوائم الإرهاب.



محلل عسكري أمريكي لـCNN: الجيش العراقي غير فعال.. وداعش يطوق بغداد ويسعى لجعلها "عاصمة للخلافة"

- حذّر العقيد الأمريكي المتقاعد، ريك فرانكونا، من خطر التقليل من قدرات تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش، قائلا إن التنظيم يسعى لمحاصرة العاصمة العراقية بغداد وإسقاطها في نهاية المطاف لتكون "عاصمة خلافته" مضيفا أنه قد فرض بالفعل طوقا حول المدينة في حين أثبت الجيش العراقي أنه "غير فعال."

ووصف فرانكونا، المحلل العسكري لدى CNN، الوضع في العراق بأنه "خطير جدا" مضيفا: "كنا نأمل أن تساعد الضربات الجوية على وقف هجوم داعش بحيث يسترد الجيش العراقي أنفاسه ويسترجع المدن والبلدات التي فقدها ولكن القوة الجوية لم تساعد وقد واصل التنظيم السيطرة على المدن."

وتابع فرانكونا بالقول، في حديث لـCNN إن هذه التطورات تعني بأن الناس يلاحظون بأن الجيش العراقي "غير فعال."

ولدى سؤاله عمّا إذا كان العالم يدرك بالفعل قدرات داعش بالنسبة لإمكانية مهاجمة مدينة كبيرة مثل بغداد رد الضابط الأمريكي المتقاعد بالقول: "مازلنا تقلل من قدرات داعش ومدى فعاليته، وعناصره يحاولون محاصرة المدينة، وهم يطوقونها من الجنوب والشمال والغرب، مع أنهم قد يواجهون بعض المصاعب مع التقدم نحو الشرق حيث تقطن غالبية شيعية."

وأضاف: "هذه هي الطريقة التي يتبعها التنظيم، فرض الحصار على المدن ومن ثم تنفيذ العمليات الانتحارية وبعدها الاقتحام والسيطرة، وقد بدأت العمليات الانتحارية بالفعل وبغداد ستكون هدفا لهم لأنها العاصمة المفترضة للخلافة التي يريدون إقامتها."

وحول الموقف الأمريكي الواجب اتخاذه حيال هذه التطورات قال فرانكونا: "لا يمكننا السماح لهم بالسيطرة على كل هذه الأرض، لديهم دولة فعلية ولديها عدد كبير من الذين كانوا ضمن نظام البعث السابق ويعرفون كيفية إدارة الأمور وهم يحاولون إنشاء دولة والسيطرة على أراض واسعة ويبدو أنهم يقومون بعمل جيد على هذا الصعيد."
www.fosta.co

المحتوى مخفي .. يرجى الرد على الموضوع لرؤية جميع الصور







lgt : fy]h] Ndgm ggsr,' ugd d] ]hua

الـمياسة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

ملف : بغداد آيلة للسقوط علي يد داعش


مواضيع مشابهه في مواضيع متنوعة - صور عامة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
3y vBSmart
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى