2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات  

العودة   2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات > الاقسام العامة > الحياة الزوجية 2014 ,عالم الحياة الزوجية

الحياة الزوجية 2014 ,عالم الحياة الزوجية w,v 2013 , صور ثقافة زوجية 2015 ,2014

أرجو النصيحة , زوجي بارد ولا يهتم بي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-2014, 03:31 AM   #1
by Haifa Wahbe
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: 21 - 1 - 2013
المشاركات: 571
افتراضي أرجو النصيحة , زوجي بارد ولا يهتم بي



 



اسمي سماره عمري عشرين سنة متزوجة عن حب وكنت سعيدة جدا ومرت سنة عن زواجي وبدأت معاناتي مع زوجي فأني لا أراه غير ساعة واحدة باليوم نصفها بالنقاش الذي ينتهي بالضرب، ونصفها بالبكاء عندما أقول له أني محتاجة لك بدأت أشتاق إليك يقول لي أنت لا تقدرين ظروفي، ولكن أنا ما ذنبي فلقد ضحيت بكل شي من أجله وهو يعلم ذلك، وعندما يحتد النقاش تبدأ أعصابي تتعب ويعلو صوتي من غضبي وبرودة أعصابه، وبالتالي يقوم بضربي أو شد شعري بالقوة وأرمي نفسي على الفراش باكية حتى يأخذني التعب إلى النوم، وينتهي هذا اليوم وكل يوم هكذا، فلقد قررت أن لا أطالب بحقي بسبب هذه المشاكل أرجوكم لا تتركوني ساعدوني وانصحوني أنا منتظرة ردكم علي، وشكراً لكم.


مآساة الكثير من الزوجات أنهن حين تضحي واحدة منهن من أجل زوجها تعيش في انتظار جزاء تلك التضحية طوال العمر، وتنتظر من الزوج أن يكون عطاءه لها مقابل تضحيتها عطاء دائم بلا حدود، دون أن يتنبهن إلي أنهن بذلك يتسببن في وأد سعادتهن إلي الأبد، وأن المن بالعطاء لا يحقق أي سعادة بل العكس قد يستبب في تعاسة دائمة. هذه نقطة.

النقطة الثانية والهامة هي كيف تسمحي لنفسك بأن تحولي كل نقاش بينك وبين زوجك إلي مرحلة الضرب والركل والجذب من الشعر، لماذا لم تحفظي علي نفسك كرامتك، فيكون التفاهم مع زوجك بأسلوب لا يؤدي بك إلي هذه المهانة والمهزلة اليومية التي تتكرر في حياتك وكأنك في حلبة للمصارعة، إذا كان الحق معك فلماذا لا تحصلين عليه بالعقل والتركيز والسيطرة علي أعصابك والتزامك الهدوء ، أليس الحديث الهاديء المتزن أكثر لإقناعاً من الصراخ والعويل والتهديد، إن حالة ثورة واحدة كفيلة بأن تفدك كل مالك من حقوق، ليس هذا فقط بل ستكون النتيجة أنك المخطئة دائماً.
يا صديقتي إن الحياة الزوجية ليست صراعاً، فالصوت العالي تأثيره ضعيف، عكس الصوت الهاديْ فتعلمي ألا ترفعي صوتك مهما اشتدت الخلافات واحتدمت المشاكل، ذلك لأن أكثر ما يزعج الرجل في زوجته هو صوتها العالي فتعلمي ألا ترفعي صوتك مهما كانت المثيرات، فالكاتب الكبير مصطفى صادق الرافعي يقول “كم من امرأة جميلة تراها أصفى من أديم السماء.. ثم تثور يوماً فلا تدل ثورتها على شيء إلا كما يدل المستنقع على أن الوحل في قاعه.. فأغضب المرأة تعرفها
وتعلمي أيضاً أن الثرثرة والكلام الكثير من شأنه أن يفقدك جاذبيتك وجمالك فحاولي أن تحافظي علي صمتك وهدوئك قدر استطاعتك، ولا مانع من توجيه زوجك ونقده وإبداء ملاحظاتك، لكن بأسلوب رقيق وكلمات ناعمة، وعاطفة جياشة، فأنت تقولين إنك تحبينه، لكنك للأسف لا تجيدين التعامل معه فتكون النتيجة أن كل نقاش بينكما ينتهي النهاية المأساوية التي ذكرتها رسالتك.
تذكري صديقتي أيضاً أن توجيه النقد الدائم للزوج من شأنه أن يباعد بينك وبينه ويوسع هوة الخلاف ويحيل الحياة بينكما إلي حالة دائمة من النكد، والنكد هو العدو اللدود والسلاح الفتاك القاتل لكل سعادة ووئام.
من مصلحتك وحرصاً علي سعادتك أن تتعلمي الحكمة والصبر وتجيدي فنون التعامل مع زوجك، إذا كنت تريدين الاستقرار والسعادة ولا تذكريه في كل وقت أنك ضحيت لأجله، لأنه سيأتي عليه وقت يضيق بحديثك ويمل منه، بل وسيمل من تضحيتك التي تعد بلا قيمة طالما أنك تمنين بها عليه في كل وقت.
وما هكذا يكون تصرف الزوجة العاقلة المحبة، لأن أحداً لم يطلب منك التضحية بل أنت فعلتها من تلقاء نفسك بدافع الحب، فكفي فوراً عن حديث التضحيات، وابدئي صفحة جديدة بشخصية جديدة وسمات مختلفة، دعي زوجك هو الذي يذكرك بأنك ضحيت من أجله، وذلك سيكون له أفضل الأثر علي سعادتكما معاً.
لا تجعلي غضبك وثورتك وصوتك العالي واندفاعك يضيع حقك في السعادة والاستقرار، فواصلي تغيير نفسك أولاً والسيطرة عليها فإن من يسيطر علي نفسه بإمكانه أن يسيطر علي العالم كله، وكما يقول الكاتب ثيرون كيودامونت إن من يستطيع حكم نفسه أعظم من شخص يحكم مدينة “، أنا أعرف أنك صغيرة السن وحديثة العهد بالزواج، لذلك فستتعلمين بسرعة، ومع الأيام واتساع الخبرات ستكون النتائج مختلفة.
فتعلمي أولاً أن تحكمي نفسك أولاً وتسيطري عليها، بعدها ستتمكنين من التأثير علي زوجك بقوة، إن أنت غيرت صفات نفسك وامتلكت زمام أمرك، وقتها ستمتلكين زوجك أيضاً لأن أقصر الطرق لقلب الرجل هو الحب والاحترام.
في النهاية أنا أعرف أن نواياك طيبة وأنك تحبين زوجك لكن من الحب ما يقتل أحياناً، والنوايا الحسنة وحدها لا تصنع السعادة فالطريق إلي جهنم معبد دائماً بالنوايا الحسنة، تعاملي مع الأمور بحنكة وذكاء وحكمة وصبر فالسعادة لا يصنعها الإنسان بين يوم وليلة بل قد يشقي في سبيلها سنوات وهو يؤسس لها ويضع لبناتها الأولي، ثم بعد ذلك يبدأ في جني الثمار وعلي قدر الجهد والتعب تكون النتيجة.

المحتوى مخفي .. يرجى الرد على الموضوع لرؤية جميع الصور







Hv[, hgkwdpm < .,[d fhv] ,gh dijl fd

كلي حلاا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أرجو النصيحة , زوجي بارد ولا يهتم بي


مواضيع مشابهه في الحياة الزوجية 2014 ,عالم الحياة الزوجية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
3y vBSmart
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى