2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات  

العودة   2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات > الاقسام العامة > الاخبار العربية 2014 - اخر الاخبار العربية و الدولية 2015

خبر عالمي مجلس الامن يجيز نشر قوة حفظ سلام قوامها 12 الف جندي في افريقيا الوسطى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2014, 12:05 AM   #1
by Haifa Wahbe
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: 4 - 6 - 2013
المشاركات: 39,182
افتراضي خبر عالمي مجلس الامن يجيز نشر قوة حفظ سلام قوامها 12 الف جندي في افريقيا الوسطى



 


:besmellah2:




مجلس الامن يجيز نشر قوة حفظ سلام قوامها 12 الف جندي في افريقيا الوسطى









أجاز مجلس الامن الدولي الخميس نشر قوة حفظ سلام قوامها 12 الف جندي في جمهورية افريقيا الوسطى في محاولة لارساء الامن في هذا البلد الذي يشهد منذ سنة فوضى واعمال عنف بين المسيحيين والمسلمين.

وبموجب قرار اعتمد بالاجماع وقدمته فرنسا، سيشكل الجنود العشرة الاف و1800 شرطي "قوة الامم المتحدة المتعددة الأبعاد المندمجة من اجل استقرار جمهورية افريقيا الوسطى" (مينوسكا).

وسيحل رجال القبعات الزرق الذين حدد موعد انتشارهم في 15 ايلول/سبتمبر، محل الجنود الستة الاف في القوة الافريقية "ميسكا" المنتشرين الى جانب القوات الفرنسية في عملية سنغاريس.

ووعد الاوروبيون ايضا بارسال 800 رجل بينهم دركيون فرنسيون بدأوا الاربعاء بتسيير دوريات في بانغي.

و"نقل السلطات" بين القوة الافريقية والانتشار الفعلي لقوات حفظ السلام سيتم في 15 ايلول/سبتمبر على ان تمتد الولاية الاولى للبعثة الجديدة حتى 30 نيسان/ابريل 2015.

لكن يمكنها ان تتلقى من الان دعما لوجستيا. ومن المرتقب كما حصل في مالي ان يصبح "اكبر عدد ممكن" من الجنود الافارقة من القبعات الزرق بعد عملية اختيار تقوم بها الامم المتحدة لا سيما على اساس معايير احترام حقوق الانسان.

وبعد انسحاب تشاد اصبحت القوة الافريقية تضم وحدات من سبع دول، بوروندي والكاميرون والكونغو وجمهورية الكونغو الديموقراطية والغابون وغينيا الاستوائية ورواندا. ورئيس القوة الجديدة يفترض ان يكون افريقيا.

ويسمح قرار مجلس الامن للجنود الفرنسيين بمساعدة قوة حفظ السلام عبر استخدام "كل الوسائل اللازمة" ما يعني القوة.

واولويات القوة الجديدة التي ستضم ايضا مدنيين (اداريين ومهندسين وخبراء قانون) ستكون حماية الشعب والقوافل الانسانية والحفاظ على الامن ودعم الانتقال السياسي واحترام قوق الانسان واعتقال المسؤولين عن التجاوزات لاحالة مرتكبي جرائم الحرب الى المحكمة الجنائية الدولية. وحاليا حين يعتقل جنود فرنسيون او افارقة مشتبها به، لا يعلمون الى اي جهة يسلمونه او اين يحتجزونه.

وفي مرحلة ثانية ستتمكن قوة الامم المتحدة من المساهمة في تاهيل قوات الامن المحلية والاشراف على حظر على الاسلحة تفرضه الامم المتحدة منذ كانون الاول/ديسمبر 2013.

واعتبر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان "هذا القرار المهم" يؤدي الى "الدعم الفوري والملموس والدائم الذي يحتاج اليه شعب افريقيا الوسطى ويستحقه".

من جهته اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ان هذا التصويت "يظهر رغبة المجموعة الدولية في حماية الشعوب المهددة وتسهيل ايصال المساعدات الانسانية اليها ودعم اعادة سلطة الدولة على كل اراضي افريقيا الوسطى".

وستكون قوة الامم المتحدة احدى اكبر عمليات حفظ السلام التي تقوم بها المنظمة الدولية مع موازنة سنوية تقدر بما بين 500 و800 مليون دولار.

ويدعو قرار مجلس الامن السلطات الانتقالية في بانغي الى "تسريع تحضيراتها لكي يمكن اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية حرة ونزيهة في شباط/فبراير 2015 على ابعد تقدير". ويشدد على مشاركة عشرات الاف من مواطني افريقيا الوسطى الذين نزحوا او رحلوا الى المنفى، في الاقتراع.

ويطلب مجلس الامن من كل المجموعات المسلحة ان تلقي سلاحها فورا وان توقف كل اعمال العنف وتسرح الاطفال الجنود.

واكد وزير خارجية افريقيا الوسطى توسان كونغو-دودو امام المجلس "تصميم السلطات الانتقالية على مكافحة الافلات من العقاب واعادة السلطات للادارة".

واكدت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة سامانتا باور العائدة لتوها من زيارة الى بانغي، الخميس على "الضرورة الحيوية لاعادة الامن الى جمهورية افريقيا الوسطى" مضيفة ان "رواندا عام 1994 علمتنا ثمن عدم التحرك" في اشارة الى الابادة.

من جهتها رأت منظمة هيومن رايتس ووتش انه "تم هدر اسابيع واشهر ثمينة لكن القرار يجيز اخيرا مهمة حفظ سلام كاملة ومتينة". وقالت في بيان "يعود الان الى الامم المتحدة والدول الاعضاء ان يحولوا القرار الى واقع ملموس على الارض".

وتغرق افريقيا الوسطى، احدى افقر دول العالم، في الفوضى منذ تولي متمردين غالبيتهم من المسلمين من حركة سيليكا السلطة في اذار/مارس 2013.

ورغم توقف المجازر على نطاق واسع منذ تدخل الفرنسيين مطلع كانون الاول/ديسمبر، ما زالت اعمال العنف العرقية والدينية متواصلة في افريقيا الوسطى.

وهذا الامر دفع بالامين العالم للامم المتحدة السبت الى ادانة عملية "تطهير عرقي وديني" داعيا المجتمع الدولي الى التدخل في اسرع وقت تفاديا لابادة جديدة في افريقيا بعد عشرين سنة على مجازر رواندا، بينما اعلنت الولايات المتحدة الاربعاء مساعدة انسانية اضافية لجمهورية افريقيا الوسطى بقيمة 22 مليون دولار.

واحرق مجهولون كنيسة بروتستانتية ليل الاربعاء الخميس في العاصمة وفق ما افاد فرانس برس بعض السكان.

ومنذ السبت قتل ما لا يقل عن خمسة اشخاص (ثلاثة مسلمين ومسيحيان) في بانغي بضواحي حي بي كا-5 وسط المدينة وفق المصادر ذاتها.

وداخل مناطق البلاد حيث الدولة غائبة منذ وقت طويل قتل ثلاثون شخصا على الاقل معظمهم مدنيون في مواجهات بين ميليشيات انتي بالاكا المسيحية ومتمردين سابقين من حركة سيليكا ومعظم عناصرها من المسلمين في منطقة ديكوا (300 كلم شمال بانغي).

وحول التفويض لنشر قوة جديدة، يقول القانوني يوزيبيو ماموغباسيو ساخرا "وبذلك سنكون جربنا كل شيء في هذا البلد: عملية باراكودا (1979) قوات الامم المتحدة في جمهورية افريقيا الوسطى (مينوركا 1998-2000) والقوة المتعددة الجنسيات في افريقيا الوسطى (فوماك 2010) وميسكا وسنغاريس وقريبا مينوسكا" معددا البعثات الدولية التي فشلت في ارساء الامن في افريقيا الوسطى منذ ثلاثين سنة.

وقال ان "البلاد في الحضيض ولم يعد هناك اي قيمة لحياة البشر".

واعتبر المدرس مارتين زنداغاه ان "الايام تمر والمجتمع الدولي يمل من اعمالنا المشينة". واضاف "يجب على سكان افريقيا الوسطى ان يكفوا عن تاجيج الحقد والتحريض على الاقتتال والنهب والسرقة والاغتصاب ولن يستطيع جنود القبعات الزرق شيئا طالما السعي للانتقام ما زال مستعرا".



















afp




















تونس , الجزائر , ليبيا , مصر , سوريا , تركيا ,المغرب

المحتوى مخفي .. يرجى الرد على الموضوع لرؤية جميع الصور







ofv uhgld l[gs hghlk d[d. kav r,m pt/ sghl r,hlih 12 hgt [k]d td htvdrdh hg,s'n

news press غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

خبر عالمي مجلس الامن يجيز نشر قوة حفظ سلام قوامها 12 الف جندي في افريقيا الوسطى


مواضيع مشابهه في الاخبار العربية 2014 - اخر الاخبار العربية و الدولية 2015


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
3y vBSmart
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى