2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات  

العودة   2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات > الاقسام العامة > الاخبار العربية 2014 - اخر الاخبار العربية و الدولية 2015

خبر عالمي كيري ينسف ما تبقى من مصداقية عباس

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2014, 12:26 PM   #1
by Haifa Wahbe
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: 4 - 6 - 2013
المشاركات: 39,182
افتراضي خبر عالمي كيري ينسف ما تبقى من مصداقية عباس



 


كيري ينسف ما تبقى من مصداقية عباس

غزة – صوت الأقصى

لقد بات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يدير مسرحاً للهزل بكل ما تعني الكلمة، حيث باتت تحركاته وتصريحاته منقطعة عن الواقع، الذي يتجسد على سمعه وبصره ولا يصر فقط على إنكاره، بل يطالب الفلسطينيين بتجاهله.

ومن المفارقة التي تعكس الجانب الهزلي الطاغي حقيقة أنه كلما حذر كيري "إسرائيل" من مغبة تعرضها لمقاطعة دولية خطيرة نتاج تحديها وطرح المواقف التعجيزية، كلما ازداد حماس صناع القرار في تل أبيب لتحديه.

ففي الوقت الذي يحاول كيري إرسال رسائله التحذيرية لـ"إسرائيل"، يصر بنيامين نتنياهو على مواصلة المشروع الاستيطاني في أرجاء الضفة الغربية بكل قوة، فتعلن حكومته عن بناء آلاف الوحدات السكنية في القدس ومحيطها ومستوطنات الضفة الغربية.

ويعلن وزير المالية "الحمائمي" يئير لبيد عن حملة تسهيلات ضريبية واقتصادية للمستوطنات النائية، التي من الواضح أن بقاءها يجعل إمكانية التسوية السياسية للصراع تؤول إلى الصفر، حيث أن هذه المستوطنات منتشرة على رقعة واسعة من الأراضي الفلسطينية لدرجة أنها تقضي على أية فرصة لتحقيق تواصل جغرافي بين مناطق الدولة الفلسطينية العتيدة.

كيري ينسف مصداقيته
كان يمكن للمرء أن يأخذ بنوع من الجدية تحذيرات كيري لـ"إسرائيل" من تداعيات المقاطعة الدولية عليها، لو لم يتبين بسرعة أن الولايات المتحدة ذاتها تغري "إسرائيل" بعدم التعاطي بجدية مع هذه التحذيرات.

فعلى سبيل المثال، هل يعقل أن يأخذ أحد تحذيرات كيري بجدية، في الوقت الذي يتبين أن مستثمرين أمريكيين هم الذين يديرون شركة "سودا ستريم"، التي تتخذ من مستوطنة "معاليه أدوميم" مقراً لها وتبيع في 45 دولة، وتحقق أرباح تبلغ مئات الملايين من الدولارات سنوياً.

فإن كانت الولايات المتحدة تبني اقتصاديات المستوطنات، فكيف بإمكانها تخويف "إسرائيل" من تداعيات المقاطعة.

مبادرة أبو مازن تتبخر لا خلاف بين الكثير من النخب الصهيونية بأن المبادرة التي قدمها أبو مازن لحل الصراع تعتبر مثالية في "اعتدالها"، حيث أنها تحرص على تصفية كل المخاوف الأمنية التي تشير إليها "إسرائيل"، كلما دار الحديث عن الدولة الفلسطينية.

فقد أعلن أبو مازن أن الدولة العتيدة ستكون منزوعة من السلاح، وأن قوات الاحتلال بإمكانها المكوث في منطقة الغور لمدة 5 سنوات، وأنه بالإمكان جلب قوات للناتو بشكل دائم للتمركز في مناطق الدولة الفلسطينية.

ونظراً لأن الحكومة الصهيونية غير معنية بالتسوية أصلاً، فقد رفضت ما جاء في الخطة، وهو ما كان يفرض تدخلاً أمريكياً على شكل إعلان لا لبس فيه من كيري حول موقفه من مبادرة عباس الموغلة في الاعتدال.

لكن بدلاً من إبداء موقف مسؤول، فإذا كيري يتحول إلى مجرد "مراسل صحافي"، يخبر زملاءه بأن نتنياهو يرفض المبادرة، دون أن يحدد موقفاً من الرفض الصهيوني.

وعلى هذا المنوال، بإمكان أبو مازن طرح المبادرات لكي تتم الإشادة بـ"اعتداله وواقعتيه ومرونته"، بينما تواصل "إسرائيل" رفض هذه المبادرات وتنطلق لترسيخ الحقائق الاستيطانية على الأرض، دون أن تعاقب.

لا يأخذونه بجدية
المفارقة أن النخبة السياسية الصهيونية لم تعد تأخذ كيري بجدية كبيرة، وذلك بخلاف قيادة السلطة الفلسطينية وممثلي الحكومات العربية.

ففي خطوة تشكل ضربة محرجة لجهود كيري، يستعد الكنيست الصهيوني لمناقشة مشروع قانون يدعو إلى فرض السيادة الصهيونية على جميع المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

عضو الكنيست الليكودية ميري ريغف، صاحبة المشروع قالت إن القانون يهدف لقطع الطريق على أية تسوية سياسية للصراع تتضمن تفكيك المستوطنات اليهودية القائمة أو نقل السيادة عليها إلى جهة غير صهيونية، ولإحباط أي توجه لإبقاء أية مستوطنة يهودية تحت السيادة الفلسطينية.

ريغف المطمئنة بأن مشروع القانون سيحظى بدعم الأغلبية الساحقة من أعضاء الكنيست، تؤكد أنها وزملاءها النواب في حزب الليكود لن يترددوا في الخروج ضد توجهات زعيم الحزب ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في حال وافق على أي مسار ينطوي على إخلاء مستوطنات أو نقل السيادة عليها لجهة غير صهيونية.

إن ما لا يريد كيري وأبو مازن الاعتراف به هو حقيقة التحولات التي طرأت في "إسرائيل" في العقدين الأخيرين، والتي تمثلت في سيطرة التيار الديني الصهيوني، الذي ينتمي إليه المستوطنون اليهود في الضفة الغربية على حزب الليكود الحاكم، وهذا ما جعل وزراء ونواب حزب الليكود هم الذين يمثلون النواة الصلبة لمعارضي خطته.

ومن نافلة القول إنه ليس بإمكانه تمرير أية تسوية مع الفلسطينيين في حال اعترض عليها نواب ووزراء الليكود لأن هذا يعني أنه سيبقى بدون حزب وبدون ائتلاف حاكم.

أيضاً ما لا يريد الجميع معرفته هو أن حركة "القيادة اليهودية"، التي تمثل أهم المعسكرات داخل حزب الليكود، تمثل في الواقع المستوطنين، وهذه الحركة هي التي تحدد هوية ساسة الحزب الذين سيتم انتخابهم كنواب أو تعيينهم كوزراء، وبالتالي فأن الجميع معني باسترضاء المستوطنين، حتى عبر تبني مواقف هاذية، كما يحلو لميري ريغف فعله.

قصارى القول، قد تكون لدى كيري نوايا أخرى، لكن الواقع في "إسرائيل" يجعل دوما أفعال الإدارة الأمريكية تنسف أقوالها، فواشنطن بصراحة لا تفكر إطلاقا في الربط بين التزامها الأمني والإستراتيجي تجاه "إسرائيل" وبين سلوكها.

لكن هذا الواقع لا ينسف مصداقية كيري بل يجعل البرنامج السياسي لعباس ضرباً من الخيال.




http://www.alaqsavoice.ps/arabic/ind...tail&id=129829











تونس , الجزائر , ليبيا , مصر , سوريا , تركيا ,المغرب

المحتوى مخفي .. يرجى الرد على الموضوع لرؤية جميع الصور







ofv uhgld ;dvd dkst lh jfrn lk lw]hrdm ufhs

news press غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

خبر عالمي كيري ينسف ما تبقى من مصداقية عباس


مواضيع مشابهه في الاخبار العربية 2014 - اخر الاخبار العربية و الدولية 2015


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
3y vBSmart
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى