2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات  

العودة   2019 صدى بنات - منتدى صدى بنات > الاقسام العامة > الاخبار العربية 2014 - اخر الاخبار العربية و الدولية 2015

من ضرب الطلقة الأولى: "الإخوان" أم الجيش؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2013, 03:44 PM   #1
by Haifa Wahbe
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: 4 - 6 - 2013
المشاركات: 39,182
افتراضي من ضرب الطلقة الأولى: "الإخوان" أم الجيش؟



 


قبل صلاة فجر يوم أمس بدقائق، كان اليقظون من المصريين يشعرون بارتياح لمرور يوم من دون سقوط ضحايا، لكن الهواتف بدأت تستقبل رسائل قصيرة تفيد بأن "ضرب النار" يسمع في محيط دار الحرس الجمهوري في شرق القاهرة، وسرعان ما انهالت الأخبار، وحين تجمعت ملامح الصورة الأولية كانت الفاجعة قد خلفت 51 قتيلاً، وشقت طريقاً جديداً لعنف مرشح للاتساع، وسط روايات متضاربة بشدة.
القوات المسلحة قالت في بيان رسمي إن قوات تأمين دار الحرس الجمهوري تعرضت لهجوم من مجموعة مسلحة استهدفت اقتحام المبنى، واستخدمت ذخيرة حية، وأن ضابطاً ومجنداً راحا ضحية الهجوم، مشيرة إلى ان قواتها نجحت في القبض على 200 فرد من المعتدين وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة النارية والذخائر والاسلحة البيضاء وزجاجات المولوتوف.
في المقابل، أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن المصلين تعرضوا لهجوم من القوات المسلحة وأن القوات طاردت الفارين.
من جهتها، أعربت رئاسة الجمهورية عن "أسفها الشديد لوقوع ضحايا من المواطنين المصريين في الأحداث المؤلمة التي وقعت صباح اليوم (أمس) على أثر محاولة اقتحام دار الحرس الجمهوري".

وشددت الرئاسة المصرية في بيان، على ضرورة ضبط النفس من قبل جميع الأطراف، وإعلاء المصلحة الوطنية، واعتبارات الأمن القومي للبلاد على كل ما عداها.
وأمر رئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور بتشكيل لجنة قضائية للوقوف على ملابسات الأحداث والتحقيق فيها وإعلان النتائج للرأي العام.
وناشدت رئاسة الجمهورية جميع الأطراف الاضطلاع بمسؤوليتها الوطنية في تنقية الأجواء وتحقيق المصالحة الوطنية من أجل إنجاز المرحلة الانتقالية في أسرع وقت.
وأكد المستشار الإعلامي للرئيس، أحمد المسلماني أن أحداث دار الحرس الجمهوري "لن توقف جهود تشكيل الحكومة الجديدة أو خريطة الطريق".
وأدانت جبهة الإنقاذ الوطني "كل أعمال العنف، وأي محاولة للاعتداء على القوات المسلحة المصرية بعد سقوط عشرات القتلى في اشتباكات أمام دار الحرس الجمهوري".
وأعربت الجبهة، في بيان، عن "الإدانة القاطعة لكل أعمال العنف، وأي محاولة للاعتداء على المنشآت العسكرية ورجال القوات المسلحة"، مطالبة "بتحقيق عاجل وعادل في الأحداث المأساوية... على أن تطرح نتائج هذا التحقيق بشفافية أمام الرأي العام المصري والعالمي".
وقرر "حزب النور" السلفي الانسحاب من كل مسارات التفاوض. وقال رئيس الحزب يونس مخيون إن "حزب النور قرر الانسحاب بالكامل من المشاركة السياسية، في ما يسمى بخريطة الطريق التي أعلنها وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي. كما أكد وقف التعامل مع رئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار عدلي منصور كرئيس مؤقت للجمهورية.
وكتب المتحدث الرسمي باسم "حزب النور" نادر بكار، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك": "لن نسكت على مجزرة الحرس الجمهوري... كنا نريد حقن الدماء ولكنها الآن تراق أنهارا"، مضيفاً "أعلنا عن انسحابنا من كل المسارات التفاوضية مع السلطة الجديدة كرد فعل أولي".
وأدان "حزب مصر القوية"، الذي يترأسه القيادي "الإخواني" السابق عبد المنعم أبو الفتوح، "قتل المتظاهرين أمام دار الحرس الجمهوري" محمّلاً القوات المسلحة "المسؤولية عن عدم حفظ دماء المصريين والتي تعهدت بحفظها"، مستنكراً "الاستخدام المفرط للسلاح، والذي نتج عنه هذا الكم الكبير من القتلى، ما يعيد إلى الأذهان الجرائم التي ارتكبت في ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء والعباسية".
وطالب الحزب في بيان اصدره، أمس، بتحقيق فوري محايد في هذه" المذبحة"، والأحداث التي وقعت في بعض الميادين بالقاهرة واﻷسكندرية وخلافهما.
ووصف أبو الفتوح أحداث الحرس الجمهوري بأنها "جريمة بشعة في حق كل المصريين".
ودعا "حزب مصر القوية" قيادات جماعة الإخوان المسلمين إلى وقف الحشد والتصعيد واستخدام العنف والزج بالشباب في مواجهة مع الجيش، وإعطاء فرصة للحل السياسي، مطالباً "جميع اﻷطراف والقوى السياسية برفع الغطاء السياسي عن أي ملمح من ملامح العنف والالتزام بالسلمية ووقف المتاجرة بالدماء وافساح المجال أمام مخرج سياسي للوضع الراهن".
وطالب القيادي في "جبهة الإنقاذ الوطني"، رئيس "حزب مصر الحرية" عمرو حمزاوي بفتح تحقيقات فورية في ما وقع من أحداث في محيط دار الحرس الجمهوري.
وطالبت حملة "تمرد" بتشكيل لجنة مستقلة من الحقوقيين والقانونيين لإجراء تحقيق فوري وشفاف ومستقل في الحادث لكشف المتورطين في إراقة الدماء.
ولفتت "تمرد"، في بيان نشرته على موقع "فايسبوك"، إلى أنها "رفعت لواء السلمية منذ اللحظة الأولى التي انطلقت فيها عملية جمع التواقيع لسحب الثقة من نظام محمد مرسي، وكان شعارها (الدم كله حرام)، وأن يوم 30 حزيران كان مثالا تاريخيا على سلمية التظاهرات والمشاركين فيها، وأن دعوات العنف والتحريض على الاعتداء والقتل كانت تأتي دائما من جانب أنصار جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما تجلى واضحا خلال الأيام الماضية، من سقوط عشرات القتلى ومئات المصابين".
ودعت" تمرد" أنصار "الرئيس المعزول" محمد مرسي، وبخاصة شباب جماعة "الإخوان"، إلى "العودة إلى حضن الوطن، وعدم جر البلاد إلى صراع دموي، وإعلان تخليها عن كل الداعين إلى حرق مصر أو التدخل الأجنبي في البلاد".
المصدر:جريدة السفير












تونس , الجزائر , ليبيا , مصر , سوريا , تركيا ,المغرب

المحتوى مخفي .. يرجى الرد على الموضوع لرؤية جميع الصور







lk qvf hg'grm hgH,gn: "hgYo,hk" Hl hg[da?

news press غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

من ضرب الطلقة الأولى: "الإخوان" أم الجيش؟


مواضيع مشابهه في الاخبار العربية 2014 - اخر الاخبار العربية و الدولية 2015


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
3y vBSmart
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى